كرونو

الدوري الإنجليزي الممتاز

هل هي نهاية "الزنيتي"؟ بين رغبته في التجديد للرجاء لتحقيق حلم المونديال، وغضب الجمهور من تمرده

هل هي نهاية "الزنيتي"؟ بين رغبته في التجديد للرجاء لتحقيق حلم المونديال، وغضب الجمهور من تمرده

المغرب, منذ 1 شهر و 22 أيام هيئة التحرير

أنس الزنيتي , أكثر حارس تتويجا بالألقاب القارية و ثاني حارس أكثر تتويجا في المغرب بعد مصطفى الشادلي .

أنس الذي كان النواة التي اعتمد عليها "رشيد الطاوسي " للفوز بالثلاثية التاريخية مع المغرب الفاسي, والذي ظن الجميع أن مسيرته انتهت بعد فشله مع نادي الجمعية الرياضية للقوات المسلحة الملكية , إلى أن انتدبه الرجاء وأعطاه فرصة ليلمع مرة أخرى في حراسة عرين النسور , تألقه مع الرجاء فتح له أبواب المنتخب الأول 

فقد توج مع الرجاء بست ألقاب ومع المنتخب المحلي بلقبين , 

إلى أن اصبح عميدا للنسور , ومحبوبا للجماهير الراجاوية التي اعتبرته جزءا مهما من تاريخ النادي , 

 

اغترار الزنيتي بنجوميته وتأثيرها على علاقتهه بالجماهير

وكانت البداية سنة 2018 حين جرد انس منه شارة العمادة من طرف المدرب كارلوس غاريدو بسبب خلافاته مع مجموعة من اللاعبين الأساسيين. 

بعدها انتشرت أخبار أن الزنيتي تنازل عن شارة العمادة لبدر بانون , وهو ما لم يكن صحيحا فبعدها تم اكتشاف أن أنس اتصل بعدة صحفيين بالإضافة لصفحات على موقع التواصل الاجتماعي ومؤثرين لنشر الخبر كما لو كان تنازلا اختياريا بينما في الحقيقة كان ذلك باختيار من المدرب, وقد سبق لجريدة "الصباح" أن نشرت مقالا مفصلا بخصوص شجاره مع بدر بانون وتجريده من شارة العمادة شهر مارس 2018, وهذا ما اغضب جماهير الرجاء التي اعتبرت تصرف اللاعب غير احترافي,

 

سياسة لي الذراع لتجديد القعد 

لم يتوقف تمرد الزنيتي عند هذا الحد فقبل أسبوع من ودية روما , وأسبوعين من نهائي "كأس محمد السادس" قرر أنس الإمتناع عن اللعب إلى حين تجديد عقده رفقة النادي بالقيمة المالية التي يرغب بها وهي الأعلى في تاريخ حراسة المرمى بالبطولة الاحترافية, إلحاحه للتجديد للرجاء كان بسبب رغبته في لعب كاس أمم إفريقيا رفقة المنتخب الوطني المغربي , والذي لم يكن ليحدث لو اختار الاحتراف في أحد الأندية الخليجية..

فما كان لإدارة الفريق إلا الخضوع لضغط اللاعب ووكيله والتجديد له لمدة سنة بعرض مالي خيالي , نظرا لرغبة إدارة النادي في التتويج بكأس العرب الذي يتسم بطابع خاص في تلك النسخة التي تحمل اسم صاحب الجلالة "الملك محمد السادس"...وقد فاز به الفريق وأهداه لعاهل البلاد في عيد ميلاده في يوم تاريخي للكرة الوطنية 

جمهور الرجاء سامح اللاعب سريعا, بعد التتويج العربي, واستمر الزنيتي حارسا للرجاء, ثم شارك رفقة المنتخب في كأس العرب والذي قدم فيه أداء متوسطا على غرار مستواه في نهائي السوبر ضد الأهلي.

يذكر أن الزنيتي تعرض لإصابة خطيرة حرمته من المشاركة في كأس أمم إفريقيا, 

حقق هدفه المادي من تجديد العقد والقدر حرمه من تحقيق هدفه الرياضي في المشاركة القارية رفقة المنتخب,

 

اقتراب نهاية موسم 2022 ....تألق مرباح وفخر , وتمرد "مايور غارديان"

إصابة الزنيتي جعلت ادارة الرجاء تنتدب الجزائري مرباح غايا بالإضافة لمروان فخر , هذا الأخير الذي تألق في دوري الأبطال بينما تألق مرباح كان في منافسات البطولة وكأس العرش, 

حينها أحست جماهير الرجاء بارتياح كبير نظرا لوجود خلف لأنس الزنيتي على بعد اشهر قليلة من نهاية عقده مع الفريق ,

عاد الزنيتي من الإصابة وتم إشراكه أساسيا ليستعيد مستواه ولو على حساب النادي, على الرغم أن الأعراف الرياضية تلزم الفريق بإشراك غايا الذي تم انتدابه ليكون خلفا للزنيتي , لكن الرجاء أصر على إشراك الزنيتي في كل المنافسات وحرمان غايا وفخر من مباريات كانو قد استحقوا المشاركة فيها بعد المستوى العالي الذي قدماه حينها ,

الزنيتي الذي حسب جمهور الرجاء كان يجب أن يكون ممتنا للفريق الذي وفر له كل الدعم اللا مشروط للعودة لمستواه بعد فشل العرب ,والسوبر بالإضافة للإصابة الخطيرة التي تعرض لها, اختار ان يخذل الجماهير ويعود لتمرده من جديد , 

تتويج حركاس بنسر الشهر كان كفيلا بجعل الزنيتي يعبر عن غضبه عبر مواقع التواصل الاجتماعي , معتبرا أنه كان أكثر من استحق التتويج بالجائزة الشهرية, بالإضافة لبعض تدوينات زوجة اللاعب التي اعتبرت ان زوجها استحق الجائزة اكثر من جمال حركاس , الذي نال الجائزة بتصويت الجمهور ,

اعتذر اللاعب وزوجته لاحقا على تصرفاتهم , لكن سوابق اللاعب جعلت علاقته مع الجمهور الراجاوي متوثرة , 

 

الديربي , العودة لسياسة لي الذراع 

على بعد دقائق من بداية مباراة ديربي ربع نهائي كأس العرش بين الرجاء والوداد , قرر الزنيتي عدم المشاركة في المباراة وذلك بعد رفض إدارة النادي بقيادة "عزيز البدراوي" تجديد عقده بالقيمة المالية المرتفعة التي طالب بها, وهذا ما جعل بوشعيب المباركي مضطرا لإشراك "مرباح غايا" أساسيا , والذي قام بخطأ فادح جعل الفريق الأحمر يسجل هدفا , مرباح الذي تلقى دعما كبيرا من جمهور الرجاء بعد الديربي, ولم تحمله الجماهير مسؤولية نتيجة اللقاء نظرا للظروف التي جعلته يشارك في المباراة,

وطالبت بعدها الجماهير الراجاوية بعدم التجديد لأنس نظرا لعدم احترامه للفريق وتسببه بمشاكل داخل مستودع ملابس الفريق ,

 

عروض خليجية ... ورغبة في التجديد... وبركان يدخل على الخط

انتهى عقد الزنيتي رفقة الرجاء بعد رفضه تخفيض شروط تجديد عقده نظرا لسنه, بالإضافة لرفضه التجديد ليستفيد الرجاء من قيمة انتقاله لأحد الأندية الخليجية , 

 تراجعت الأندية الخليجية عن عروضها والموسم الرياضي الجديد على مشارف البداية, التوقيع لفريق خليجي مغمور يعني نهائية حلم المشاركة في المونديال , والتجديد للرجاء يعني تخفيض قيمة العقد ,وعلاقة متوثرة مع الجماهير,

ظل الزنيتي بدون فريق, وقد حاول مؤخرا فتح باب المفاوضات لتجديد عقده رفقة النسور , لكن نسبة كبيرة من الجماهير الخضراء ترفض فكرة التجديد لأنس, وقد وضعت ثقتها في "مرباح غايا" ليكون حارس عرين النسور في الموسم المقبل , 

نهضة بركان ظل يراقب الوضع من بعيد , وقد قدم عرضا للتوقيع مع اللاعب , الذي لا يزال مترددا لحدود اللحظة ,

فكيف ستكون نهاية "أنس الزنيتي"؟