كرونو

الدوري الإنجليزي الممتاز

الجولة "15" من الدوري الإسباني "لا ليغا سانتاندير"

الجولة "15" من الدوري الإسباني "لا ليغا سانتاندير"

إسبانيا منذ 2 شهر و 5 أيام هيئة تحرير

إنه أسبوع الأعياد "الكريسماس"، لكنه أيضاً أسبوع حافل بكرة القدم في الدوري الإسباني "لا ليغا سانتاندير" في جولة تقام خلال منتصف الأسبوع يومي الثلاثاء والأربعاء، والجميع من مدربين ولاعبين يتطلعون للاحتفال بالأعياد مبكراً عبر حصد النقاط الثلاث.

 

وتنطلق الجولة "15" بمباراتين كبيرتين مساء يوم الثلاثاء تجمعان فالنسيا وإشبيلية، وإلتشي مع أوساسونا، ويتوقع أن تكون المواجهة رائعة بين فالنسيا وإشبيلية على ملعب "ماستايا" بالنظر لكونهما فريقين تواجدا في المركز الرابع طوال المواسم الأربعة الماضية، وكلا الفريقان لديهما طموحات كبيرة في الموسم الحالي، أما مواجهة إلتشي مع أوساسونا سيكون محورها تجنب الهبوط للفريقين وهذه النقاط المعروضة في المباراة ربما تكون حاسمة في نهاية الموسم.

 

ويلتقي بعد ذلك يوم الثلاثاء، في مباراة كبيرة في مقدمة الترتيب، ريال سوسيداد مع أتلتيكو مدريد في ملعب ريالي أرينا، ويتقدم أتلتيكو حالياً بفارق 3 نقاط عن صاحب المركز الثالث ريال سوسيداد، لكنه خسر 3 من آخر 4 زيارات إلى سان سيباستيان، وهو ما يسبب القلق لفريق العاصمة، لكن ريال سوسيداد أيضاً لديه سبب للقلق وهو الإصابات التي أدت لفشله في تحقيق الفوز في آخر 8 مباريات في مختلف المسابقات، وسيكون الأمر مثيراً للاهتمام لرؤية هل سينجون بالنهوض في هذا التحدي.

 

وفي نفس التوقيت ستكون هناك مباراة أخرى تجمع ويسكا ضد ليفانتي، وهي مباراة أخرى كبيرة على صعيد حسابات الهروب من شبح الهبوط، بما يجعل اللقاء مهم للغاية للفريقين لتجنب قضاء "الكريسماس" في المنطقة المهددة بالهبوط.

 

وستكون السهرة مع مباراتين مثيرتان للاهتمام أيضاً، حيث يستضيف بلد الوليد منافسه برشلونة، وعلى الرغم أن بلد الوليد يتواجد في المراكز الثلاث المهددة بالهبوط حالياً، لكن أداءه تحسن كثيراً في الآونة الأخيرة وخسر نقطة واحدة فقط في مبارياتهم السبع الماضية في جميع البطولات، في غضون ذلك، قدم برشلونة أداءً غير متناسق طوال الموسم ولم يفز بمباراة خارج أرضه في الدوري الإسباني منذ الأول من أكتوبر الماضي.

 

بالتأكيد لن يكون الأمر سهلاً على برشلونة في ملعب خوسيه زوريلا، مما يعني أنها ستكون بالتأكيد مباراة ممتعة للمشاهدة.

 

وفي نفس التوقيت على ملعب "لا سيراميكا"، يستضيف فياريال منافسه أتلتيك بلباو الساعي لتحقيق الفوز الثاني على التوالي لأول مرة هذا الموسم، لكنه يدرك أن الفوز أمام "الغواصات الصفراء" مهمة صعبة، وهو ما اكتشفه خصومهم الـ 17 الذين قابلهم مؤخراً هذا الموسم في مختلف البطولات، بعدما حقق رجال المدرب أوناي إيمري الفوز 10 مرات وتعادل 7 مرات، ولا يظهر فياريال أي علامة على التباطؤ.

 

وبعد هذه المباريات الحافلة يوم الثلاثاء، تتواصل الجولة مع أمسية حافلة أخرى بكرة القدم الإسبانية يوم الأربعاء، وستكون البداية مع مواجهة خيتافي مع سيلتا فيغو، حيث نجح الفريق المضيف من إنهاء سلسلة 7 مباريات دون تحقيق فوز، لكنه حالياً يواجه فريق يمر بأفضل لحظاته هذا الموسم، حيث نجح سيلتا فيغو مع مدربه الجديد إدواردو كوديت من التطور، وقادهم الأرجنتيني لتحقيق 5 انتصارات في 6 مباريات منذ توليه المهمة، وسط تألق من اللاعب ياغو أسباس.

 

بعد ذلك، يلتقي ريال مدريد وغرناطة في "فالديبيباس"، وكانت المواجهتين بين الفريقين في الموسم الماضي مليئة بالمتعة، عندما تفوق "لوس بلانكوس" 4-2 ثم 2-1، على الرغم من ذلك، قاتل غرناطة في المباراتين ويتطلع مهاجمه روبرتو سولدادو لخوض مباراة تشكل حافزاً خاصاً له ضد فريقه السابق، وهو الذي سجل هدفين فقط هذا الموسم.

 

وجاءا هدفي سولدادو في الفوز 2-صفر على ريال بيتيس في الجولة الماضية، لتعني هذه النتيجة أن الفريق "الأخضر والأبيض" تعرض للخسارة 8 مرات هذا الموسم، كأكثر من خسر إلى جانب أوساسونا، وبالتالي فإنه يحتاج إلى إعادة انطلاقة مجدداً بما يعزز من الحافز لديه في لقاء "ديربي الأندلس" ضد قادش ليلة الأربعاء، وهي مباراة ستشهد لقاء خواكين ضد فريق مسقط رأسه.

 

وسيكون الختام ليلة الأربعاء، بلقاء ديربي إقليمي آخر في شمال إسبانيا، حيث يستضيف ديبورتيفو ألافيس منافسه إييار في عاصمة الباسك، وبالإضافة إلى كونها مباراة مليئة بالعاطفة، يمكن أن تكون هذه المباراة معركة تكتيكية مثيرة للاهتمام للغاية، حيث يتنافس المدربان بابلو ماشين مع خوسيه لويس مينديلبار بأسلوبهما الفريد، لذلك سيكون الأمر جيداً لعشاق كرة القدم الجميلة، هذه هي الطريقة المثالية لقضاء الليلة التي تسبق ليلة عيد الميلاد "الكريسماس".